القائمة الرئيسية
التصنيف الرئيسي للأجسام الطائرة
التصنيف الرئيسي للأجسام الطائرة
على الرغم من تعقيد عملية تصنيف المركبات الطائرة إلا أننا سنحاول فيما يلي إيضاح المخطط الأساسي لأنواع الطائرات وذلك وفقا لمبدأ عملها:

في البداية لدينا المركبات الجوية والتي تحتاج إلى التواجد في الغلاف الجوي للتزود بالأوكسجين اللازم لعملية الاحتراق أو أنها تحتاج إل الهواء كمائع لتطفو فوقه.

أما المركبات الفضائية فهي تلك التي تطير خارج الغلاف الجوي كالأقمار الصناعية و المكوك الفضائي.

المركبات الجوية نفسها تنقسم إلى أخف من الهواء و أثقل من الهواء:

 أما الأخف من الهواء فتعتمد على الطفو فوق الهواء عتمدة على وزنها الخفيف ، وهي بشكل عام المناطيد الموجهة و المناطيد الحرة. (الموجهة تتميز بشكل بيضاوي أو اسطواني ويكون لها مروحة دفع أما الحرة فليس لها مروحة)

المركبات الأثقل من الهواء تحتاج إلى قوة رفع لتطير وتتخلص من الجاذبية، هنالك وسيلتين لتوليد هذه القوى:

أولا بدون استخدام سطوح الرفع، وقد عرفت حتى الآن طريقتين ناجحتين للقيام بذلك وهما الدفع الصاروخي (كما في الصواريخ) واستخدام المخدة الهوائية (الحوامة)

ثانيا باستخدام سطوح الرفع، وهنا يندرج معظم الأنواع المألوفة من الطائرات:

أولا هنالك الطائرات ذات الأجنحة الثابتة كالطائرة التقليدية، ثم هنالك الطائرات ذات الأجنحة الدوارة كالهيلكوبتر.

لكن هذين النوعين قد يكونون في مركبات غير مزودة بجملة دفع مثل الطائرة الشراعية (ذات الجناح الثابت) و مثل الجيروسكوب (ذو الجناح الدوار) وهو نسخة متطابقة مع الأوتوجايرو ولكن بدون وجود محرك دفع.



هذا هو التصنيف العام للمركبات الطائرة. وفيما يلي سنحاول تناول كل جزء بشكل منفصل في المقالات التالية.

فيما يلي مخطط إيضاحي لكل ما ورد في الأعلى للتصنيف الموصوف أعلاه.


اضغط على الصورة للتكبير
انقر على الصورة للتكبير





العودة للأعلى





How to Read In English
Welcome in Aviation engineers website.
English Pages are not available for this site, but you can try to view a translated version by Google service.

البحث في Google
Google