القائمة الرئيسية
الأخبار
1800 حركة جوية يومية في الإمارات خلال شهر نوفمبر
عدد القراءات : 1191
جزء من مطار دبيأعلنت الهيئة العامة للطيران المدني في الإمارات ، أن الحركة الجوية في أجواء الدولة استطاعت أن تحقق نمواً وصل إلى معدل 9.6 بالمئة خلال نوفمبر الماضي.

قياساً بالشهر نفسه من العام 2009. وأفاد التقرير الشهري الصادر عن الهيئة، أن إجمالي الحركة الجوية لشهر نوفمبر 2010 بلغ 56.6 ألف حركة، بمعدل 1888 حركة يومية للطائرات، وهو أعلى معدل تصل إليه الحركة الجوية اليومية في الدولة على مدار العامين الماضيين.

وأظهر تقرير نوفمبر الماضي إجمالي الحركات الجوية في مطارات الدولة، إذ جاءت دبي في المرتبة الأولى بعدد 25363 حركة، فيما جاءت الرحلات العابرة في المرتبة الثانية بعدد 11938حركة، وجاءت أبوظبي في المرتبة الثالثة بعدد 8293 حركة.

وحسب التقرير، فقد حلت الحركات الجوية في مطار الشارقة الدولي في المرتبة الرابعة بعدد 5323 حركة، وجاءت الرحلات الجوية المحلية بين مختلف مطارات الدولة في المرتبة الخامسة بعدد 4230 حركة، وبلغ عدد الرحلات الجوية في مطار الفجيرة الدولي 507 حركات، وفي مطار العين 173 حركة، وفي مطار رأس الخيمة الدولي 310 حركات، كما شهد مطار آل مكتوم الدولي 133 حركة شحن.

وأشار التقرير إلى أن الهيئة قامت، فيما يتعلق بعمليات السلامة الجوية، بإتمام 11 معاملة متعلقة بتراخيص لشركات صيانة الطائرات، و26 معاملة لشهادات تسجيل الطائرات، إضافة إلى 44 معاملة لشهادة الجدارة الجوية للطائرات.

وقامت الهيئة بإجراء 28 عملية تفتيش وتدقيق، وإصدار 8 شهادات للمشغلين الجويين، وإجراء 5 معاملات للتعديل على الطائرات، وإصدار 33 شهادة محاكي الطائرة.

وبلغ عدد تصاريح الامتحانات الخاصة بفئة الطائرة ومحاكي الطائرة 38 تصريحاً، كما بلغ عدد عمليات التفتيش على الطائرات الأجنبية عمليتين، أما بشأن نظام الإبلاغ عن حوادث الطيران، فقد بلغ عدد التقارير المقبولة 86 تقريراً.

أما على صعيد عمليات الأمن والبنية التحتية، فقد قامت الهيئة العامة للطيران المدني بإجراء 22 عملية تفتيش وتدقيق، وقامت الهيئة في هذا الصدد أيضاً بإعداد 221 تقريراً لوقائع برج المراقبة في المطارات.

كما قامت الهيئة بعقد 21 اجتماعاً على المستوى الداخلي والخارجي فيما يتعلق بعمليات الأمن والبنية التحتية، مع العديد من المؤسسات والشركات العاملة في قطاع الطيران المدني في الدولة، كما نظمت الهيئة دورتين لعمليات التدريب على الطوارئ، إضافة إلى تحرير 8 مخالفات للسلامة في البنية التحتية.

وعلى صعيد عمليات التراخيص لأفراد طاقم الطائرة، قامت الهيئة بإصدار 225 رخصة جديدة، كما قامت بتجديد 57 رخصة، وإصدار 100 تصريح مؤقت، وإصدار 25 رسالة تصديق على بيانات رخصة طيران، وإجراء 113 عملية إضافة نوع على الرخص، وإصدار 40 بدل رخصة مفقودة أو تالفة، إضافة إلى إجراء 123 امتحاناً لأفراد طاقم الطائرة، ليصل بذلك
إجمالي عدد الأنشطة المتعلقة بمعاملات التراخيص لأفراد طاقم الطائرة خلال شهر نوفمبر 2010، إلى 683 معاملة.

أما في ما يتعلق بمعاملات مهندسي صيانة الطائرات، فقد قامت الهيئة بإصدار 17 رخصة جديدة، وتجديد 69 رخصة، وإجراء 356 معاملة إضافة نوع على الرخص، وإجراء 4 معاملات بدل رخصة مفقودة أو تالفة، وإصدار 17 تصريحاً مؤقتاً، إضافة إلى إجراء ثلاثة امتحانات لمهندسي صيانة الطائرات، ليصل بذلك إجمالي عدد الأنشطة المتعلقة بمعاملات التراخيص لمهندسي صيانة الطيران خلال الشهر الماضي، إلى 475 معاملة.

وفي ما يتعلق بمعاملات طب الطيران، أشار التقرير إلى أن الهيئة قامت بإصدار وتجديد 784 شهادة طبية لمختلف الفئات المستحقة، كما قامت بتعيين 4 لجان طبية لعقد مجلس طبي، واعتماد أربعة قرارات للجان الطبية، وقامت بتنفيذ 61 معاملة لإعادة رخص أفراد طاقم الطائرة، ليصل بذلك إجمالي عدد الأنشطة المتعلقة بمعاملات طب الطيران خلال شهر نوفمبر 2010، إلى 853 معاملة.

كما أظهر تقرير الهيئة بشأن معاملات المراقبين الجويين، قيامها بإصدار 7 رخص جديدة، وتجديد 12 رخصة أخرى، وهناك 61 معاملة إضافة نوع على الرخص. أما بشأن بطاقة طاقم الطائرة. فقد تم إصدار 66 بطاقة، وتجديد 828 بطاقة.

وبشأن معاملات الخدمة السريعة، فقد تم إنجاز 296 معاملة أفراد طاقم الطائرة، و11 معاملة طب الطيران، و33 معاملة مهندسي صيانة الطائرات، و60 بطاقة لطاقم الطائرة، ليصل إجمالي عدد معاملات الخدمة السريعة إلى 400 معاملة.

وبخصوص الدورات التدريبية، فقد بلغت 6 دورات خارج الهيئة شارك فيها 6 متدربين، أما عدد الدورات التدريبية داخل الهيئة، فبلغت دورة واحدة بمشاركة 51 متدرباً.

من جهة أخرى، فقد شهد شهر نوفمبر الماضي مجموعة من الأحداث والفعاليات، أبرزها حصول مركز الشيخ زايد للملاحة الجوية على جائزة التجربة التقنية/ الفنية المتميزة، ضمن برنامج الشيخ خليفة للأداء الحكومي المتميز، كما شهدت اجتماعات الدورة 191 لمجلس منظمة الطيران المدني الدولي في مونتريال بكندا، انتخاب الكابتن عائشة الهاملي، الممثل الدائم لدولة الإمارات العربية المتحدة لدى مجلس منظمة الطيران المدني الدولي، نائباً لرئيس المجلس للفترة من 2010-2011.

Friday, 17 December 2010 15:54




How to Read In English
Welcome in Aviation engineers website.
English Pages are not available for this site, but you can try to view a translated version by Google service.

البحث في Google
Google