القائمة الرئيسية
الأخبار
بعد قرارها تعمير طائرتين.. الطيران السورية تبدأ دراسات تشغيلية لخطوط جديدة
عدد القراءات : 1770
شعار الشركة السورية للطيرانأشارت مؤسسة الطيران العربية السورية إلى أنها بدأت بدراسات التشغيل على عدد من الخطوط الجديدة تتضمن العاصمة الفلبينية مانيلا عبر دبي وشنغهاي في الصين، موضحة أن الدراسات الأولية التي أعدت بخصوص حول تشغيل خط مانيلا أشارت إلى أن نسبة الامتلاء على هذا الخط تتجاوز 80 بالمئة.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) عن مدير عام المؤسسة، غيداء عبد اللطيف، قولها إن "المؤسسة بدأت بدراسات تشغيل على عدد من الخطوط الجديدة بعد قرارها تعمير طائرتي الجامبو"، مبينة أن "تعمير طائرتي الجامبو الذي يتم حالياً من قبل شركة السلام في المملكة العربية السعودية سيساعد المؤسسة في تشغيلها على عدد من الخطوط البعيدة التي تحتاج إلى مثل هذا النوع من الطائرات للعمل عليها".

وأوضحت عبد اللطيف أنه "تم الانتهاء من تعمير ثلاث طائرات ايرباص من أصل أربع كانت أرسلت للتعمير في مصر وأصبحت جاهزة"، مشيرة إلى أن "الطائرة الرابعة سيتم انجاز تعميرها خلال الأيام القليلة القادمة".

وتعمل وزارة النقل على تدعيم أسطول مؤسسة الطيران السورية وزيادة عدد طائراتها، حيث قامت بإرسال عدد من الطائرات إلى كل من السعودية ومصر من أجل تعميرها، كما تم شراء طائرتين ATR يتم تشغيلهما، ويتم التفاوض لشراء طائرة ثالثة.  

وانخفض عدد الطائرات العاملة لصالح مؤسسة الطيران السورية من 11 طائرة في عام 2007 إلى 4 طائرات في عام 2009، وتعاني المؤسسة من نقص في أسطولها لعدم قدرتها على شراء طائرات في الفترة السابقة نتيجة الحظر المفروض من الشركات الأمريكية التي تمتلك أسهماً في أغلب الشركات المتخصصة بصناعة الطائرات.

في سياق متصل، أشارت عبد اللطيف إلى أن "المؤسسة تقوم حالياً بإعداد آليات عمل جديدة من شأنها القضاء نهائياً على ما يسمى بالحجز الوهمي، وذلك من خلال اعتماد نظام، يصبح من خلاله غير مطلوب من الراكب مراجعة مكاتب المؤسسة، لتثبيت حجزه لمقطع العودة ما يؤدي إلى زيادة التشغيل التجاري المتمثل في زيادة مبيعات التذاكر واستثمار السعات المقعدية المعروضة بشكل كامل ورفع الإيرادات الثانوية عبر استثمار ومشاركة أنظمة حجز عالمية متطورة".

كما بينت أنه "يجري العمل أيضا على إعادة دراسة هيكلية المؤسسة وقوانينها وأنظمتها بما يتناسب والتطورات التي طرأت على صناعة النقل الجوي وظروف التنافسية، التي أصبحت تحكم عمل هذا النوع من النقل بالتزامن مع الحركة المتنامية له".

وأضافت أن "المؤسسة بدأت منذ بداية العام الحالي تطبيق نظام جديد خاص بصلاحية بيع وإصدار التذاكر يتاح بموجبه للمسافرين أو المراجعين لأي من مكاتبها في العالم أو وكلائها المعتمدين أو مكاتب السياحة والسفر شراء تذاكر سفرهم على الخطوط السورية لأي نقطة من نقاط تشغيل المؤسسة أو محطة أو مدينة تطير إليها بشكل مباشر من هذه الأماكن".

وكان وزير النقل يعرب بدر قال في تصريحات سابقة إن هناك إصلاحات تتضمن إعادة هيكلة مؤسسة الطيران العربية السورية والمؤسسة العامة للطيران المدني، بحيث تتضمن تقديم الخدمات الملاحية وتشغيل المطارات وتحقيق ريعية وجدوى اقتصادية.

وتحتاج سورية إلى نحو 10 إلى 15 طائرة لتغطية حاجتها، بينما تقدر حاجتها على المدى البعيد إلى نحو 50 طائرة، بحسب المؤسسة العامة للطيران.

يشار إلى أن مؤسسة الطيران السورية نقلت حتى نهاية الربع الثالث من العام الماضي 502376 راكبا من أصل عدد الركاب القادمين والمغادرين والمارين عبر المطارات السورية البالغ 3363907 ركاب.


المصدر: سيريانيوز
Sunday, 16 January 2011 14:06




How to Read In English
Welcome in Aviation engineers website.
English Pages are not available for this site, but you can try to view a translated version by Google service.

البحث في Google
Google