القائمة الرئيسية
الأخبار
مخاوف تعترض مشروع إنتاج أحدث طائرة قتال أمريكي
عدد القراءات : 1232

طائرة قتالية أمريكيةويعد هذا المشروع أكثر مشروعات وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" طموحاً في مجال إنتاج الطائرات النفاثة القتالية، حيث يهدف إلى إنتاج طائرة تعد الأكثر تطوراً وتقدماً في خصائصها القتالية، والتي يرمز إليها بـ "JSF"، لتحل محل الطائرات النفاثة القديمة مثل "إف-16" والطائرة البريطانية "هارير".

وتشارك في المشروع إلى جانب الولايات المتحدة ثماني دول أخرى، هي بريطانيا وإيطاليا وتركيا وهولندا وكندا وأستراليا والدنمارك والنرويج.

إلا أن المشروع الطموح تخيم عليه سحب من المخاوف المالية والأمنية، قد تعرقل تقدمه، لاسيما بعد أن أعرب نواب في الكونغرس الأمريكي عن مخاوفهم بسبب التكلفة الباهظة لهذا المشروع، التي تقدر بأكثر من 276 مليار دولار.

من جهة ثانية، تنتاب حالة من القلق بعض الدوائر العسكرية في البنتاغون، خوفاً من تسرب الأسرار العسكرية لتكنولوجيا صناعة الطائرة إلى الدول المشاركة في المشروع.

وقال الجنرال تشالز ديفيس بالقوات الجوية الأمريكية لـCNN: "السؤال يصبح متى نبدأ في تحويل بعض التكنولوجيا المثيرة حقاً، والتي استثمرت فيها الشركات أموالاً طائلة، إلى أيدي صناعة طيران في بلد آخر، وكيف سيستخدمونها وكيف سيتعاملون معها ويوفرون الحماية لها."
 
وتأمل شركة لوكهيد مارتن أن تتمكن من تصنيع وبيع 4500 طائرة من هذا الطراز الجديد، إلا أنها لم تتلق حتى الآن طلباً واحداً لشراء الطائرة التي تتراوح تكلفتها بين 50 إلى 60 مليون دولار أمريكي.

وكانت شركة لوكهيد مارتن للصناعات العسكرية، وهي إحدى الشركات المشاركة في إنتاج الطائرة الجديدة، قد عرضت الثلاثاء، نموذجاً بالحجم الطبيعي للطائرة والتي يطلق عليها الآن رسمياً اسم "F-35 Lightning 2"، في معرض "فارنبورو" للطيران الذي أقيم في بريطانيا.

وتتميز تصميمات الطائرة الهجومية المستقبلية الأسرع من الصوت، بقدرتها على اختراق الأجواء المحصنة في المراحل الأولى من المعركة، وتقوم بإلقاء الذخائر والأسلحة الموجهة في الوقت الحرج على الأهداف العالية القيمة.

وتقوم الشركة حالياً بالدراسات التي يقودها معمل الأبحاث بسلاح الجو الأمريكي لاختيار أفضل التصميمات لطائرة المستقبل الهجومية بعيدة المدى.

وطائرة لوكهيد مارتن المستقبلية، ستكون سرعتها ما بين 2 و4 ماك (ضعف سرعة الصوت) وذات أجنحة منسحبة إلى الخلف، ومحرك ضخم، وسوف يتكون الطاقم من الطيار ومشغل لأنظمة التسليح، والحمولة المتوقعة ما بين 6802 و18140 كيلوغراماً، ويبلغ المدى القتالي المتوقع لها حوالي 4827 كيلومتراً، دون الحاجة إلى إعادة التزود
بالوقود في الجو. 

 

نقلاً عن CNN

Saturday, 22 July 2006 23:31




How to Read In English
Welcome in Aviation engineers website.
English Pages are not available for this site, but you can try to view a translated version by Google service.

البحث في Google
Google