القائمة الرئيسية
الأخبار
عودة المكوك ديسكفري بعد انهاء مهمته
عدد القراءات : 1242

هبط مكوك الفضاء الأمريكي ديسكفري بأمان في مركز كندي في ولاية فلوريد وعلى متنه الرواد الستة بعد رحلة استغرقت 13 يوما أجروا خلالها إصلاحات على جسم محطة الفضاء الدولية.
ولامس جسم المكوك سطح الأرض في تمام الساعة 13:14 بتوقيت جرينتش بعد هبوط تدريجي استمر ساعة.
وكانت سرعة المكوك قد بلغت 25 ضعف سرعة الصوت في الوقت الذي لامس فيه الغلاف الجوي، مما أحدث كمية هائلة من الحرارة.
وكان خبراء التحكم برحلة ديسكفري قد أطلقوا تحذيرات حول الأحوال الجوية التي قد تعيق عملية الهبوط في فلوريدا، غير أنهم أعطوا الضوء الأخضر بهبوط المكوك قبيل بداية رحلة العودة إلى الأرض.

وقالت ناسا إنها تأمل بأن يؤدي النجاح الواضح لرحلة ديسكفري إلى وضع حد للشكوك المتعلقة بسلامة برنامج المكوك.
وعندما توقف ديكفري على مدرج مركز كندي للفضاء، خاطب قسم التحكم قائد المكوك، ستيفن لندزي، بالقول: "مرحبا بديسكفري وتهانينا على الرحلة العظيمة".
فرد لندزي قائلا: "كانت مهمة عظيمة. لقد كانت حقا مهمة عظيمة".

وكان أمر العودة قد أعطي لديسكفري خلال عطلة نهاية الأسبوع عندما أظهرت عمليات الفحص والتدقيق على متنه أن لا علامات على وجود مخاطر من عودته.

يذكر أن فريقا من المهندسين العاملين بوكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) كانوا قد أجروا تقييما لحجم الخطر الذي شكله تسرب بسيط للوقود في أحد مولدات الطاقة الثلاثة التي تراقب نظام الهبوط الهيدروليكي للمكوك.

تسرب غاز

ورأى الخبراء أن الأمر كان يتعلق بتسرب في غاز النتروجين، وهو الأمر الذي لا يشكل خطورة حقيقية، أو لمادة الهيدرازين وهي عبارة عن وقود سام وكثير الاشتعال.
وكانت ناسا إنه قد ذكرت أنه في حالة الإضطرار إلى إغلاق المحطة فإنه كان سيتم اللجوء إلى متفجرات خاصة لمساعدة الجزء السفلي من المكوك على الهبوط.

يذكر أنه كان قد تم إطلاق المكوك الفضائي الأمريكي ديسكفري بنجاح من قاعدة كيب كانافيرال في ولاية فلوريدا يوم الثلاثاء في الخامس من الشهر الحالي.
وقد حمل المكوك على متنه سبعة رواد فضاء (امرأتان وخمسة رجال) قاصدين محطة الفضاء الدولية في مهمة تستهدف اختبار معدات جديدة وتزويد المحطة باحتياجاتها.

إصرار على الإطلاق

إصرار على الإطلاق وكانت ناسا قد قررت المضي قدما في إطلاق مكوك الفضاء ديسكفري بعد أن تم فحصه والتأكد من سلامته للقيام بالرحلة.
وكان إطلاق المكوك قد تأجل مرتين بسبب سوء الأحوال الجوية. وكانت سحب رعدية قد عطلت انطلاق المكوك وأدى استمرارها إلى تأجيل إطلاقه لأكثر من مرة.
وقام المكوك بنقل إمدادات ومعدات، ونقل أيضا رائد فضاء جديد للمحطة، وهو الألماني توماس رايتر.

مهمة ريتر

ومن المقرر أن يمكث ريتر على متن المحطة الفضائية الدولية ستة أشهر، بحيث سيكون أول رائد فضاء تابع لوكالة الفضاء الأوروبية يبقى في لمحطة لأمد طويل.
وتعد هذه ثاني مهمة مكوكية منذ الخسارة الكارثية لمكوك الفضاء كولومبيا وعلى متنه سبعة من رواد الفضاء في الأول من فبراير/شباط 2003.
وقد تم إدخال تغييرات على معايير السلامة الخاصة بالمكوك ديسكفري وأعلن أنه صالح للطيران.

تقاعد برنامج

وكانت قطعة من المادة العازلة بحجم حقيبة أوراق قد انفصلت عن الخزان الخارجي للمكوك المنكوب كولومبيا أثناء انطلاقه مما أحدث ثقبا في جناح المركبة.
وأدى ذلك إلى تسرب غازات شديدة الحرارة إلى هيكل المكوك ومن ثم تدميره أثناء هبوطه نحو الأرض.
وكان من شأن فقدان مركبة أخرى أن يؤدي بشكل شبه مؤكد إلى وقف برنامج الرحلات المكوكية بالكامل، والذي من المقرر أن يدخل مرحلة التقاعد على أي حال عام 2010.
غير أن وقفه قبل ذلك سيترك مشروع المحطة الفضائية الدولية، الذي لم ينته بعد، في وضع متأزم، حيث تشكل الرحلات المكوكية مكونا أساسيا لاستكمال إنشاء وتجهيز المحطة الفضائي.

مهمة في الفضاء

وهكذا، يعود ديسكفري للأرض بعد مهمة ناجحة للمحطة الفضائية الدولية استغرقت 13يوما، استطاع خلالها رواده أن يقوموا بمهام الإصلاح والإمداد الموكلة إليهم.
وكان ديسكفري قد أنفصل عن المحطة الفضائية الدولية السبت، بعد أن قام طاقمه بثلاث عمليات سير رئيسية في الفضاء خلال مهمتهم ، تمكنوا خلالها من القيام بعدد من الإصلاحات الفنية في المكوك والمحطة الفضائية.
والأربعاء الماضي، وخلال ثالث مهمة سباحة في الفضاء، قام اثنان من رواد ديسكفري بعمل إصلاحات في خزان الشحن بالمكوك من الخارج، وذلك في إطار خطة ناسا لتجنب تكرار كارثة تحطم مكوك الفضاء "كولومبيا" التي وقعت في عام 2003.
وقال مايك سفرديني مدير برنامج محطة الفضاء الدولية السبت "إنه من المحزن أن نرى المكوك يغادر المحطة، لكنني لا استطيع أن أفكر في مهمة أفضل في التاريخ الحديث."
وأضاف سفرديني "كل هدف كنا نتطلع إليه تحقق، وفي الحقيقة تم انجاز أمرين آخرين إضافيين بالنسبة لنا."
وبعد فحص غالبية الصور الملتقطة بواسطة الرادار، لم يجد مهندسو وكالة ناسا أي مشاكل في الدرع الخارجي لديسكفري مما رجح العودة السالمة للمكوك.

 

 

 

منقول عن: BBC  و CNN

Monday, 17 July 2006 23:34




How to Read In English
Welcome in Aviation engineers website.
English Pages are not available for this site, but you can try to view a translated version by Google service.

البحث في Google
Google